أرجو من الطلاب الأعزاء والمشاركين في هذا المنتدى الحفاظ على هذه القوانين:

1. الإلتزام بالآداب العامة وعدم التلفظ بأي ألفاظ بذيئة أو غير لائقة ومسيئة للآخرين وفي حال مخالفة ذلك سيتم إلغاء عضوية المشترك.
2. يمنع منعا باتا وضع الصور المخالفة للشريعة الإسلامية مثل الصور النسائية وغيرها من الصور المخالفة للشرع والآداب.
3. الآراء والمقالات المنشورة في هذا المنتدى بأسماء أصحابها أو أسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة رأي المنتدى بل تمثل رأي كاتبها.
4. يمنع وضع العناوين البريدية الشخصية أو أرقام الهواتف الشخصية سواء في التواقيع أو المشاركات إلا بموافقة إدارة الموقع على ذلك.
يحق لإدارة المنتدى حذف أي موضوع يخالف الآداب العامة للمنتدى.
5. لكي تشاهد مواضيع وزوايا المنتدى عليك التسجيل والدخول كعضو للمنتدى.

التسجيل مجانا وسريع

ظاهرة الإحتباس الحرارى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ظاهرة الإحتباس الحرارى

مُساهمة  Admin في الإثنين ديسمبر 13, 2010 11:25 am


المقدمة:

لقد خلق الله أدم واستخلفه في الأرض ليعمرها وهيأ له بيئة نظيفة خالية من التلوث ولكن أبناء أدم على مر العصور لوثوا البيئة المحيطة بهم عن قصد أو عن غير قصد فمنذ أن عرفوا النار استخدموها لأغراضهم مثل الطهي وصهر المعادن والإنارة والتدفئة وحرق الغابات وما إلى ذلك بدأت البيئة المحيطة بهم تتلوث ولكن هذا التلوث كان محدوداً لا يتعد المحيط الذي يعيشون فيه وسرعان ما تنقي البيئة ذاتها ومع التطور الصناعي و المدنية بدأ التلوث البيئي يشكل خطرا على صحة الإنسان وحياته. وفي حوالي 1960 بدأ الانتباه لظاهرة تلوث البيئة يأخذ طريقاً جدياً. وذلك لوجود أدلة تشير أن تلوث البيئة بدأ يأخذ شكلاً حرجاً يهدد جميع الكائنات على سطح الكره الأرضية. http://makatoxicology.tripod.com))

لقد أصبح التلوث مشكلة كبيرة أعطيت الكثير من الإهتمام بالنظر لآثارها السلبية في نوعيية الحياة البشرية،فالملوثات تصل الى جسم الإنسان في الهواء الذي يستنشقه وفي الماء الذي يشربه وفي الطعام الذي يأكله وفي الأصوات التي يسمعها، هذا عدا عن الآثار البارزة التي تحدثها الملوثات بممتلكات الإنسان وموارد البيئة المختلفة،أما إستنزاف موارد البيئة المتجددة وغير المتجددة، فهي قضية تهدد حياة الأجيال القادمة.(http:// uae.ii5ii.com)

والمؤسف ان أغلب العوامل المسببة للتلوث هي عوامل من صنع الإنسان، وقد إزدادت بصورة خطيرة مع التقدم الصناعي، ومع التوسع الهائل في إستخدام الطاقة، وإزدياد مشاريع التنمية الإقتصادية، خاصة تلك التي تجاهلت المسألة البيئية وأهملت حماية البيئة والمحافظة عليها.

فلو دققنا النظر بمصادر تلوث الهواء، تجد ما هي إلا مخلفات الصناعية المختلفة- مخلفات إحتراق الطاقة ( الفحم الحجري، النفط، الغاز)- غازات عوادم السيارات- الإشعاع الذري،المواد الكيمياوية المؤدية الى تاَكل الأوزون، الغازات المنبعثة من نشاطات بشرية مختلفة والتي تؤدي الى تغييرات مناخية وغيرها.(المرجع السابق)

إن التلوث البيئى من اهم الموضوعات التى يهتم بها جميع دول العالم الأن ولذلك ننفرد فى هذا البحث بظاهرة من أهم ظواهر التلوث البيئى حيث أنها تشغل جدول أعمال جميع دول العالم الأن العالم ألا وهى( ظاهرة الإحتباس الحرارى) حيث أننا فى هذا البحث سنعرض تعريفه وما هى أهم أسبابه وأيضا الأضرار الناجمة عن هذه الظاهرة.

تعريف الإحتباس الحرارى:

الإحتباس الحراري هو ظاهرة ارتفاع درجة الحرارة في بيئة ما نتيجة تغيير في سيلان الطاقة الحرارية من البيئة و إليها. وعادة ما يطلق هذا الاسم على ظاهرة ارتفاع درجات حرارة الأرض عن معدلها الطبيعي. و قد ازداد المعدل العالمي لدرجة حرارة الهواء عند سطح الأرض ب0.74 ± 0.18 °C خلال المائة عام االاخيرة أى حتى سنة 2005 . http://ejabat.google.com))

تعريف عالم الجلوجيا د/ زغلول النجار..هو أن الأرض تدفأ أثناء النهار بأشعة الشمس وهذه الحرارة تمتصها صخور الأرض,وعندما تغيب الشمس تبدأ صخور الأرض في إشعاع هذه الحرارة فالسحب ترد إلينا 97.5% من هذا الدفء في المساء, وتطلق إلى الفضاء الكوني 2.5% فإذا كونت مظلة أو غلالة من ثاني أكسيد الكربون تحيط بالأرض بالكامل هذه الـ2.5% لا تنطلق في الفضاء الكوني فتحتبس يوم بعد يوم بعد يوم حتى يتم توازن الجو في وضع هو الطبيعي بمعنى ان تصبح زيادة درجة حرارة الأرض هى المعدلات الطبيعية لكوكب الأرض .(المرجع السابق)

ماذا قال العلماء عن ظاهة الإحتباس الحرارى:

يقول العالم ( درو هارفيل ) من جامعة ( كورنل ) ورئيس فريق البحث العلمي ( ان ما يثير الدهشة والاستغراب ان الأوبئة الشديدة التأثر بالمناخ تظهر عبر أنواع مختلفة جدا من مولدات المرض من فيروسات وجراثيم وطفيليات ، وتصيب مجموعة متنوعة للغاية من الكائنات ، منها المرجان والمحار والنباتات البرية والعصافير والبشر ) .
قال الدكتور كيري ايمانويل خبير الأعاصير في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا، “الارتفاع المفاجئ في حدوث العواصف الكبيرة خلال العقد الأخير لم يكن متوقعا، ومن المحتمل أنه يعكس أثر ارتفاع الحرارة الكوكبي”.
ناصر البدري: لأول مرة يدرك الباحثون أهمية التيارات البحرية ليس فقط بالنسبة لتلطيف الأجواء في فصل الشتاء وإنما كأحد أهم عناصر ضبط المناخ بالنسبة لكوكب الأرض بأسره. http://najool.wordpress.com))
ميريك شاركوس: أثار توقف التيارات ستضرب مناطق نصف الكرة الشمالي، فإن حدث تباطؤ طفيف فأن ذلك سيعني تراجع درجات الحرارة بدرجتين أو ثلاث، أما توفقها بالكامل فيعني موجات برد شديدة في نصف الكرة الشمالي, والأخطر من ذلك بالنسبة للدول القريبة من خط الاستواء فأنها ستشهد شحا كبيرا في موارد المياه وما سيلحقه ذلك على الغطاء النباتي والإنتاج الزراعي خاصة أن بعض تلك الدول تعاني جفافا وشحا في المياه وهذاسيخلق مشاكل ملحة بدول خط الاستواء.
سايمون براون: لقد بدأنا نلاحظ تحطيم أرقاما قياسية جديدة في درجات الحرارة سواء صعودا أو هبوطا على مستوى الكوكب كله، هذه الظاهرة تشبه ما حدث في العصر الجليدي الأخير حيث كانت هناك إنذارات شبيهة بما نشاهده الآن ولو كنت أثناء انتهاء العصر الجليدي الأخير فإن التغيرات كانت ستكون درامية وكل النماذج التي لدينا تشير لتسارع هذه التغيرات.
إيفن هاريس- لجنة الشؤون العلمية بمجلس العموم البريطاني: إنها مشكلة عالمية ولا توجد منطقة بمعزل عن هذه التغيرات المناخية ومع تباطؤ التيارات البحرية الملطفة للأجواء في المحيط الأطلسي وارتفاع مستويات البحار والمحيطات وموجات البرد القارس الأخيرة كل هذه ستنعكس على الجميع ولن تفرق بين الانتماءات السياسية أو الجغرافية.
أليكس ورمر- باحث بمتحف لندن: في القرن السابع عشر كانت هناك فصول شتاء شديدة البرودة والصورة خلفي تظهر كيف أن نهر التايمز تجمد بالكامل وقد أدى ذلك إلى بطالة حادة بالنسبة لعمال النقل النهري الذين كانوا يكسبون رزقهم من خلال نقل البضائع والأشخاص عبر ضفتي النهر وغيرها من الأنشطة الاقتصادية الأخرى الكثيرة التي كانوا يقومون بها وقاموا تبعا لذلك بنصب أكشاك لبيع أغراض متنوعة لكسب لقمة العيش وبعضهم حول سفنه إلى عربات تجرها خيول لنقل الأشخاص عبر الجليد كسيارات التاكسي. http://najool.wordpress.com))
مارغريت باكيت- وزيرة البيئة البريطانية: حتى ولو استطعنا الإبقاء على ارتفاع درجات الحرارة عند مستوى درجتين مع الصعوبة البالغة لتحقيق ذلك فإنه سيكون مستوى كبيرا وقد يؤدي إلى ذوبان القطبين الشمالي والجنوبي بالكامل ولكن ذلك سيحدث عبر عدة قرون وعندئذ فلن نقدر على منعه.
قال د/ زغلول النجار عالم الجيولوجيا: أن الأرض تتعرض لدورات من الزحف الجليدي وهذه الدورات تتصحر فيها نصف الكرة الشمالي أو نصف الكرة الجنوبي بزحف الجليد ويتحول لحزام الصحراوي الممتد من موريتانيا غربا إلى وسط آسيا شرقا إلى مناطق مطر غزير وحدث هذا في تاريخ الجزيرة العربية عدة مرات يعني ليس أمرا جديدا وآخر زحف جليدي تم من حوالي اثنين مليون سنة أو بليون ثمانمائة ألف سنة.والان نحن ندخل في دورة جليدية حقيقة ولولا تلوث البيئة لأدركناها. فإذا تم الزحف الجليدي سيتحول هذا الحزام الصحراوي إلى منطقة مطر غزير وتعود جزيرة العرب إلى أنهار، والمخاطر هذه على منطقة جزيرة العرب تحديداحيث أن هذه المنطقه لم يكن متوقعا أن يحدث لها هذا الإخلال الذي أحدثه الإنسان ، طبعا السواحل الجنوبية للجزيرة العربية معرضة لذلك سواحل عمان ودولة الإمارات معرضة لذلك في جزئها الشمالي الشرقي على الأقل لكن لأن فعلا الخلل كبير جدا في المحيط الهندي والمحيط الهادي وسيؤدي ذلك إلى أضرار قد تصل إلى المنطقة العربية. ( المرجع السابق)

الدرسات المفسرة عن ظاهرة الإحتباس الحرارى:

وتشير الدراسات العلمية إلي ارتفاع درجات الحرارة علي سطح الأرض ما بين‏0.4‏ و‏0.8‏ درجة مئوية خلال الـ‏150‏ عاما الماضية‏.‏ وبرغم أن هذه الزيادة تبدو للوهلة الأولي طفيفة وغير مؤثرة‏,‏ فإنها كافية في الواقع لاضطراب حركة التيارات والأمواج في البحار والمحيطات‏,‏ ولتغير مسارات التيارات الهوائية وغيرها من العوامل المتحكمة في طبيعة المناخ العالمي‏.‏ من هنا لم يكن غريبا اقتران هذه الزيادة بارتفاع مستوي سطح البحر فضلا عن ظهور موجات الحر والجفاف ‏وحرائق الغابات والفيضانات والأعاصير وذوبان أو انهيار الكتل الجليدية والصخرية‏,‏ وغمر أجزاء من المدن الساحلية بمياه البحر وهي كلها علامات واضحة تدل علي تغير مناخ الأرض‏.‏ كما يتوقع الخبراء زيادة اضافية في درجات الحرارة تتراوح ما بين‏1.8‏ و‏4‏ درجات مئوية.


أكدت أبحاث ودراسات - قدمت لمؤتمر علمي في كولومبيا - أن الهاتف النقال يفاقم بشكل متزايد في الاحتباس الحراري على كوكب الأرض .

وذكرت صحيفة (ليبراسيون) الفرنسية : " إن نحو 50 عالماً وباحثاً حضروا الاجتماع الذي كان مخصصاً للتنمية المستديمة " ووجهوا دعوة للتقليل من إستخدام الهاتف النقال.

ونقلت الصحيفة عن العالم الكولومبي / كاراكول خورخي رينولدز أحد المشاركين في هذا المؤتمر قوله : " إن الهواتف النقالة تعمل بذبذبات الراديو ، والتي تمثل طاقة تعد من أسباب الاحتباس الحراري العام " .

وأوضح رينولدز : " إن اتصالاً واحداً لا يكاد يؤثر على المناخ ، لكن الناس يجرون مليارات الاتصالات يومياً ؛ مما يساهم بشكل كبير في الاحتباس الحراري."http:/qaseemy.com))


أسباب ظاهرة الإحتباس الحراري:

هناك العديد من أسباب هذه الظاهرة من أهمها:

1- المخلفات الناتجة عن الصناعة حيث مع بداية الثورة الصناعية ،في حوالي العام 1850 ، بدأ يرتفع تركيز ثاني أكسيد الكربون الجوي ، نجم عن هذا الارتفاع وبشكل كبير عن إحراق الوقود اللاحفرى الذي يطلق ثاني أكسيد الكربون كمادة ناتجة فرعية ، قد تتوقع استفادة النبات من تنامي ثاني أكسيد الكربون في الجو.
حيث يقول أحمد منصور في سؤاله للدكتور زغلول النجار : استراليا إسبانيا وهذه الدول تؤدي إلى عملية إفساد كبير في الكون عن طريق انبعاث هذا الغاز، في 27 أغسطس الماضي دعت المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل الصين في بداية زيارة رسمية كانت تقوم بها هناك إلى بذل جهود أكبر لتغيير المناخ لكن رئيس وزراء الصين قال ردا عليها إن الصين ربما شاركت في تغيير المناخ لمدة ثلاثة عقود فقط لكن الغرب لوث الأجواء بنموه السريع طوال مائتي عام، الآن اتهامات متبادلة بين الصين التي تشهد نموا هائلا وتستخدم كميات كبيرة من الفحم والغاز والبترول وبين الدول الغربية التي تلوث الكون منذ مائتي عام كيف يمكن الخروج من مأزق الاتهامات لاسيما وإن رئيس وزراء الصين لم ينف أو لم يبد استعداد دولته للإيقاف وإنما قال الصينيون شأنهم في ذلك شأن كل الناس يتمنون رؤية سماء زرقاء وتلال خضراء ومياه صافية لكن الصين تعمل جاهدة لتنمية اقتصادها يعني المبرر هو تنمية الاقتصاد حتى لو خرب الكون .
فكان رد د/زغلول النجار: وهذا هو نفس الدافع عند العالم الغربي المكسب المادي, ومن ورائه الطوفان هو يريد أن يحقق أكبر عائد بالمادة الآن وليكن ما يكون ولذلك الولايات المتحدة الأميركية رفضت التوقيع على كل اتفاقيات المحافظة على البيئة التي عقدت إلى الآن, بحجة أنها لا تستطيع أن تدمر اقتصادها ولكن هي تدمر العالم كله لأن خطر ثاني أكسيد الكربون وغيره من الغازات ليس فقط مقصورا على سميته للإنسان والحيوان والنبات، الخطر الأكبر أن هذا الغاز ثقيل فيبقى قريبا من سطح الأرض ويغلف الأرض تغليفا كاملا فيشبه البيت الزجاجي الذي تربى فيه النباتات طلبا للدفء وهذا الغاز ليس فقط يمنع انتشار الحرارة هو يمتص الأشعة تحت الحمراء بشراهة شديدة جدا ويمنع تشتت الأشعة تحت الحمراء من سطح الأرض. http://najool.wordpress.com))


2- الحرارة الوافدة من الشمس يرتد للفضاء ومعظمها يحتفظ به في الأجواء السفلي من الغلاف المحيط. لأن هذه الطبقة الدنيا من الجو تحتوي علي بخار ماء وغازات ثاني أكسيد الكربون والميثان وغيرها وكلها تمتص الأشعة تحت الحمراء. فتسخن هذه الطبقة السفلي من الجو المحيط لتشع حرارتها مرة ثانية فوق سطح الأرض. وهذه الظاهرة يطلق عليها الاحتباس الحراري أو ظاهرة الدفيئة أو الصوبة الزجاجية الحرارية. ومع ارتفاع الحرارة فوق سطح الأرض أو بالجو المحيط بها تجعل مياه البحار والمحيطات والتربة تتبخر. ولو كان الجو جافا أو دافئا فيمكنه استيعاب كميات بخار ماء أكثر مما يزيد رطوبة الجو. وكلما زادت نسبة بخار الماء بالجو المحيط زادت ظاهرة الاحتباس الحراري لأن بخار الماء يحتفظ بالحرارة ثم يشعها للأرض.


3- أن كميات الإشعاعات الكونية القادمة نحو الأرض تخضع بشكل كبير لتأثير الشمس مما يؤدى هذا إلى ارتفاع درجة حرارة الأرض.


4- هناك بعض الدول تقوم بحرق قش الأرز حيث تتصاعد الأبخرة الناتجة عن هذا الحرق مما يسبب ارتفاع درجة حرارة الأرض.

5- إن الهواتف النقالة تعمل بذبذبات الراديو ، والتي تمثل طاقة تعد من أسباب الاحتباس الحراري العام وأوضح رينولدز : " إن اتصالاً واحداً لا يكاد يؤثر على المناخ ، لكن الناس يجرون مليارات الاتصالات يومياً مما يساهم بشكل كبير في الاحتباس الحراري. http:/qaseemy. com))


المخاطر الناتجة عن ظاهرة الإحتباس الحرارى:

1- أفاد باحثون بأن دفء الأرض الناتج عن الاحتباس الحراري قد يؤدي إلى زيادة الفقر في أفريقيا وذوبان الكثير من أنهار جليد الهيمالايا وأشار رئيس برنامج البيئة التابع للأمم المتحدة، إلى أن الغازات المسببة للاحتباس الحراري الناجمة عن حرق الوقود الحفري، قد تكون سببا في زيادة بمقدار نصف متر في مستويات البحار، وبالتالي ستكون لها عواقب وخيمة في بنجلاديش وبعض الدول القائمة على الجزر. وأوضح العلماء أن التقارير توضح أن ارتفاع الحرارة يؤدي إلى ذوبان الأنهار الجليدية في الهيمالايا. ، وهي أعلى سلسلة جبال في العالم، مما سيكون له تأثيرات على مئات الملايين من البشر. ولكن دفء الأرض سيضرب الدول الغنية بطرق أخرى، فقد تتحول منطقة البحر المتوسط إلى منطقة قاحلة، وفي الولايات المتحدة قد تحدث زيادة مياه البحار والعواصف تأثيراً بالغاً على وسائل النقل على امتداد شواطئ الخليج ، والمحيط الاطلسي والشواطئ الشمالية.


2- يمكن لارتفاع منسوب ثاني أكسيد الكربون في الجو إلحاق الضرر بالكائنات الحية ذات البناء الضوئي أكثر من مساعدتها. http:/qaseemy.com))

3- يحتجز ثاني أكسيد الكربون و غازات أخرى في الجو بعض حرارة كوكب الأرض ، وهذا يجعل الأرض أكثر سخونة ، وقد يؤدي هذا الاحتباس الحراري إلى خفض الهطول على الأرض ، فتتصحر مناطق وقد لا تعود ملائمة لمعظم النباتات.

4-كذلك يتفاعل ثاني أكسيد الكربون في الجو مع الماء فتنتج هطول حمضية ، يمكن أن تؤدي إلى هلاك النباتات .

5- وحسب برنامج البيئة العالمي وجد أن نيبال قد زاد معدل حرارتها 1 درجة مئوية وأن الغطاء الجليدي فوق بوتان يتراجع 30 –40 مترا في السنة. وهذه الفيضانات لمياه الجليد جعلت سلطات بوتان ونيبال تقيم السدود لدرأ أخطار هذه الفيضانات.

6- الممر الشمالي الغربي من القطب الشمالي قد فتح تماما من جراء ذوبان مياه البحر,نشرته وكالة الفضاء الأوروبية تقرير عن ذلك,وأن الجليد قد ذاب بواقع مليون كيلومتر مربع في الأربع خمس سنوات الماضية وتوقع العلماء أن يخلو القطب الشمالي من الثلج مع حلول العام 2040 يعني بعد ثلاثين سنة لكن وجدت تقرير آخر لمركز المعلومات الأميركي حول الجليد صدر في 12سبتمبر قبل هذا التقرير بيومين يقول إن 20% من مساحة الثلوج في المحيط المتجمد الشمالي قد اختفت تماما خلال العامين الماضيين وأن هذا يمكن أن يؤدي إلى اختفاء المحيط المتجمد في العام 2030 يعني بعد 22 سنة فقط,إذا انصهر الجليد سيؤدي إلى رفع منسوب المياه في البحار والمحيطات إذا تم ذلك ستغرق أغلب الجزر الموجودة في البحار والمحيطات ستغرق دالات الأنهار ستغرق السهول الساحلية كلها.
7- قد ذكر البروفسور خالد عبد القادر عودة أحد أبرز علماء الجيولوجيا في مصر والعالم :أ ن يشهد العالم في الفترة القادمة تغيرات مناخية ستهز العالم على الصعيدين الاقتصادي والسياسي حيث ستؤدي ظاهرة الاحتباس الحراري إلى اختلال بيني كبير، فالمدن الساحلية مثل البندقية والإسكندرية ودمياط وبورسعيد والدول الساحلية ذات الأراضي المنخفضة عن سطح البحر مثل البنغلادش وسريلانكا وإندونيسيا وفيتنام وتونس وسيراليون والصومال وموزنبيق وأراضي الدلتات مثل دلتا المسيسبي بفلوردا ودلتا النيل بمصر وكثير من الجزر بالمحيط الهادي والأطلسي والهندي سوف تتعرض لغرق مساحات شاسعة مع ارتفاع مستويات البحار أما المناطق القريبة من خط الاستواء فقد تصبح صحارى يستحيل الحياة فيها، صحيفة الأهرام المصرية نشرت تقرير قريب من هذا في ثمانية سبتمبر الجاري تحدثت فيه عن انهيار الدلتا في مصر وإمكانية غرق الدلتا في مصر ومن ثم الساحل الشمالي بكل ما فيه من قرى وكل هذا في المدى المنظور القريب. http://ejabat.google.com))
8- إحداث العواصف والأعاصير المدمرة فمن المعروف أن درجة حرارة سطح البحر في المنطقة المدارية حول خط الاستواء لا يتعدى 25 لـ26 درجة مئوية الاحتباس الحراري يرفع ذلك إلى 27..28 درجة مئوية فإذا ارتفع يكون مناطق دافئة في وسط المحيطات هذه المناطق الدافئة تسخن الهواء فيقل فيه الضغط فيبدأ يجلب إليه الهواء البارد,فتحدث العاصفة فالهواء البارد يتحرك في دوامة حلزونية حول منطقة الضغط المنخفض.وقد كثرت الاعاصير في الفتره الاخيره.
9- جزيرة العرب تحديدا؟!هذه المنطقه لم يكن متوقعا أن يحدث لها هذا الإخلال الذي أحدثه الإنسان ,طبعا السواحل الجنوبية للجزيرة العربية معرضة لذلك سواحل عمان ودولة الإمارات معرضة لذلك في جزئها الشمالي الشرقي على الأقل لكن لأن فعلا الخلل كبير جدا في المحيط الهندي والمحيط الهادي وسيؤدي ذلك إلى أضرار قد تصل إلى المنطقة العربية.
10- وهناك بعض العلماء المصريين يؤكدون ان مصر سوف تتضرر من هذه الظاهرة حيث ستغرق بعض المدن الساحلية كالاسكندرية وسوف تصاب المدن الاخرى بنقص المياه والفقر والمجاعات.http://ahram.org.eg))

11- وفى المجمل نستطيع أن نقول أن هناك مخاطر عدة سيتعرض لها كوكب الأرضومن يعيش عيله مثل ذوبان الجليد سيؤدي إلى ارتفاع مستوى سطح البحر
,غرق الجزر المنخفضة والمدن الساحلية ، ازدياد الفياضانات ، حدوث موجات جفاف و تصحر مساحات كبيرة من الأرض ، زيادة عدد و شدة العواصف و الأعاصير، انشار الأمراض المعدية في العالم انقراض العديد من الكائنات الحية ، حدوث كوارث زراعية وفقدان بعض المحاصيل ،احتمالات متزايدة بوقوع أحداث متطرفة في الطقس ، زيادة حرائق الغابات. http://ejabat.google.com))


الجهود المبذولة لمواجهة ظاهرة الإحتباس الحرارى:


1- تبذل دول العالم جهودا واسعة النطاق للتغلب على هذه الظاهرة مثل ان عقد مؤتمر قمة الأرض في ريودي جانيرو بالبرازيل عام‏1992,‏ فاعتمد رؤساء‏172‏ دولة اتفاقية التغير المناخي‏,‏ واتفقوا علي التعاون من أجل التحكم في مخاطر هذا التغير‏.‏ تلا ذلك الاتفاق علي بروتوكول كيوتو عام‏1997‏ كخطوة علي الطريق‏.‏ وهنـاك معاهدات أخري تتناول قضايا مرتبطة بالبيئة أو التغير المناخي مثـل تلـوث المحيطـات‏,‏ والتـصحر‏,‏ والإضرار بطبقة الأوزون‏,‏ والانقراض السريع للكائنات النباتية والحيوانية‏.‏ ومن أمثلة هذه المعاهدات بروتوكول مونتريال الخاص بحماية طبقة الأوزون لعام‏1987‏ والذي نص علي حظر استخدام المواد الضارة وغازات الكلوروفلوروكربون التي تدمر طبقة الأوزون الواقية للأرض‏,‏ وقد وصل عدد الدول الموقعة علي هذا البرتوكول أكثر من‏190‏ دولة‏.‏
أما اتفاقيـة الأمم المتحدة الإطارية للتغير المناخي لعام‏1992‏ فتستهدف الحفاظ علي نسب ثابتة لغازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي‏.‏ وقد أكدت الاتفاقيـة أن العبء التاريخي الأكبر من الانبعاثات الحالية يقع علي عاتق الدول المتقدمة‏,‏ ومن ثم نـصت الاتفاقية علي تعهدات مالية وفنية متعلقة بنقل التكنولوجيا للدول النامية لمساعدتها علي التعامل مع تأثيرات التغيرات المناخية عليها‏,‏ وألزمت بها‏24‏ دولة متقدمة من دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بعد ثلاث سنوات من التصديق علي الاتفاقية الإطارية للتغيرات المناخية فـي مـؤتمر قمـة الأرض بمدينة ريو دي جانيرو بالبرازيل عام‏1992.


2- مؤتمر كبنهاجن للتغيرات المناخية فى العاصمة النماركية وحضره 192 من ممثلىبلاد العالم فى مسعى للتوصل إلى اتفاق لمكافحة ارتفاع حرارة الأرض مع اختتام حافل بحضور نحو مائة رئيس دولة وحكومة. وسيكون على الدول الصناعية والبلدان الكبرى الناشئة الاتفاق من خلال هذا المؤتمرعلى التزامات متبادلة بهدف حد ارتفاع حرارة الأرض بدرجتين مئويتين، وكذلك على الآليات التى ستعتمد لفرض احترام هذا التعهد. كما سيكون عليهم ضمان الدعم المالى للبلدان الأشد تعرضا للتغيرات المناخية وذلك بداية من العام المقبل.http://youm7.com) )


3- الحكومة المصرية تنفق 6.5 مليارات جنيه (نحو 1.2 مليار دولار) على مشاريع من شأنها المساهمة في التصدي لظاهرة الاحتباس الحراري.وقال ماجد جورج وزير الدولة المصري لشؤون البيئة إنه تم اعتماد "مشروعات لخفض غازات الاحتباس الحراري الناتجة عن الأنشطة المختلفة بلغت قيمتها 6.5 مليار جنيه". وأوضح الوزير أن المشروعات الجديدة شملت "الطاقة الجديدة والمتجددة وتحسين كفاءة الطاقة والتوسع في استخدامات الغاز الطبيعي في السيارات والقطاعات الصناعية وخفض أكاسيد النيتروز في صناعات الأسمدة والميثان الناتج عن المخالفات الزراعية". (http://ahram.org.eg)


4- عاكس للأشعة الشمسية: يقترح روجر أنجل البروفيسور في جامعة أريزونا بناء ألواح زجاجية ضخمة في مسارات دقيقة من الغلاف الجوي لكي تعكس جزءا يسيرا من الأشعة الشمسية نحو الفضاء، وذلك قد يساعد على خفض الحرارة على سطح الأرض. ووفق حساباته المعقدة فإن التصدي لمقدار 2% من أشعة الشمس يكفي للحد من أي اضطرابات في درجة حرارة الكون.http://4chem.com) )


5- قذف السحب بماء البحر: فكرة صنع يخوت خاصة لقذف السحب بماء البحر قدمها الفيزيائي البريطاني البروفسور جون لاثام وزميله المهندس ستيفن سلاتر اللذان قاما بتصميم يخوت خاصة يمكن التحكم فيها لاسلكياّ وتستطيع قذف السحب بمياه ملحية بحرية لزيادة كثافة السحب والتي بدورها تحجب وتعكس جزءا من الأشعة الشمسية. ومن المعروف أن زيادة عكس أشعة الشمس قبل وصول سطح الأرض بمقدار 3% ستوازن الاحتباس الحراري الناتج من ثاني أكسيد الكربون.


6- زراعة نباتات خاصة (العوالق) لامتصاص ثاني أكسيد الكربون : فكرة البروفيسور إيان جونس الذي يقترح الإكثار من زراعة نباتات خاصة من فصيلة العوالق( نباتات وحيوانات دقيقة طافية على المياه ) لامتصاص قدر أكبر من غاز ثاني أكسيد الكربون والذي يعتبر من أهم أسباب الاحتباس الحراري.


7- هناك بعض الجهود الاخرى ولكنها غير مجدية إلى حد ما مثل إقامة السدود وذلك لسد خطر الفيضانات التى من الممكن أن تحدث ، وهناك ايضا ما يسمى فى دول العالم ب (ساعة الأرض ) ففى هذه الساعة تطفأ انوار كل ما هو يعتبر علم فى البلاد مثل برج القاهرة فى مصر وبرج ايفيل فى فرنسا وساعة بيج بن فى بريطانيا وذلك لتقليل استهلاك الطاقة مما يؤدى إلى أنخفاض درجة الحرارة ألى حدا ما .




كلمة الختام :

هناك خطر حقيقى سيتعرض له كل دول العالم ولذلك يجب على كل العالم أن يقف وقفة واحدة لمواجهة هذا الخطر إلى ان يمر بسلام ، وعلى كل دول العالم ايضا أن تبذل كل ما هو فى وسعها وأن تساعد الدول بعضها البعض لكى تمر هذة الظاهرة ويعود كوكب الأرض ألى حدا ما خالى من التلوث .





التوثيق:

1-www.google.com

2- www.ejabat.google.com

3- www.najool.wordpress.com

4- www.qaseemy.net

5- www.ahram.org.eg

6- www.youm7.com

7- www
.4chem.com

إعداد الاخصائية النفسية ....................................... منار سيد


_________________
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 185
ذكر تاريخ التسجيل : 18/10/2010

http://elmonira-1.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ظاهرة الإحتباس الحرارى

مُساهمة  Admin في الإثنين ديسمبر 13, 2010 11:27 am


_________________
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 185
ذكر تاريخ التسجيل : 18/10/2010

http://elmonira-1.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى