أرجو من الطلاب الأعزاء والمشاركين في هذا المنتدى الحفاظ على هذه القوانين:

1. الإلتزام بالآداب العامة وعدم التلفظ بأي ألفاظ بذيئة أو غير لائقة ومسيئة للآخرين وفي حال مخالفة ذلك سيتم إلغاء عضوية المشترك.
2. يمنع منعا باتا وضع الصور المخالفة للشريعة الإسلامية مثل الصور النسائية وغيرها من الصور المخالفة للشرع والآداب.
3. الآراء والمقالات المنشورة في هذا المنتدى بأسماء أصحابها أو أسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة رأي المنتدى بل تمثل رأي كاتبها.
4. يمنع وضع العناوين البريدية الشخصية أو أرقام الهواتف الشخصية سواء في التواقيع أو المشاركات إلا بموافقة إدارة الموقع على ذلك.
يحق لإدارة المنتدى حذف أي موضوع يخالف الآداب العامة للمنتدى.
5. لكي تشاهد مواضيع وزوايا المنتدى عليك التسجيل والدخول كعضو للمنتدى.

التسجيل مجانا وسريع

الإكتئاب ..... الاسباب والعلاج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الإكتئاب ..... الاسباب والعلاج

مُساهمة  Admin في الإثنين ديسمبر 13, 2010 11:12 am

[img][/img]

المقدمة:

انتحار . . تفكك أسري . . تردّي اجتماعي . . تخلّف سلوكي. . صيحات وصرخات نداءات مبحوحة . . أنقذونا . . مطلقة تنتحب. . . بنتٌ تشتكي وتندب . . موظف قلق مديون مهموم وفي نهاية المطاف . . تنتهي الحياة .. بطلقة رصاص . . أو سقوط من أعلى شاهق أو طلاق يفرق بين زوجين . . أو طرد ونفي.


هذه الكلمات بالطبع تقشعر لها الابدان ولكن للاسف الشديد موجودة فى حياتنا اليومية
وكلها بسبب الاكتئاب حيث ان الاكتئاب الان هو اكثر الامراض النفسية شيوعا ومسئول عن كثير من المعاناة والالام النفسية بين الاف من افراد الشعب ويكفى القول ان 50% : 70%من محاولات الانتحار الناجحة بين المجموع العام سببها الاكتئاب (احمد عكاشة، الطب النفسى المعاصر).

وينتشر هذا المرض بين افراد الشعب الواحد بنسبة تتراوح بين 5:6% اما نسبة
الاكتئاب فى العالم حوالى 5% ويزداد مرض الاكتئاب مع زيادة متوسط عمر الانسان
حيث زيادة متطلبات الحياة وايضا زيادة احتياجات الانسان التى تتجاوز قدراته (المرجع السابق).

ملحوظة:

فى البداية يجب ان نفرق بين أمرين وهما الاكتئاب كعرض والاكتئاب كمرض فألاول هو اكثر انتشارا بين الناس ويصيب الكثيرويكون هذا الشعور نتيجة لبعض
الضغوط الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وهذه الاعراض لاتشكل خطرا اما المرض فهذا يتطلب تدخل علاجى طبى وهذا ما سوف نتحدث فيه بالتفصيل.

تعريف الاكتئاب: Depression

هو مرض يؤدي إلى الشعور بالحزن واليأس والعجز والخمول ونقص الطاقة وعدم الرغبة في مزاولة الأنشطة التي كان الفرد في السابق ير غبها أو يحبها،و يشمل نطاقا واسعا من الاضطرابات النفسية حيث انه فى أخف حالاته يتسبب الاكتئاب في مزاج هابط لا يمنعك من السير في حياتك الطبيعية، لكنه يصعب عليك القيام بالأمور ويجعلها تبدو أقل قيمةاما في أعنف حالاته فإن الاكتئاب قد يهدد الحياة وقد يدفعك إلى التفكير في قتل نفسك أو التوقف عن الرغبة في الحياة.( ant.com http://mn-)


النظريات المفسرةالاكتئاب:

1- نظريات التحليل النفسي:

وفق نظريات التحليل النفسي، يفسر الاكتئاب على انه رد فعل على خسارةً معينة او فقدان شىء(فقدان شخص عزيز، أو فقدان مكانة، أو فقدان الدعم المعنوي الذي توفره مجموعة من الأصدقاء). فأن الشخص المكتئب يكون له رد فعل عليها بشكلٍ حاد وذلك لأن الموقف الحالي يعيد إلى الأذهان كل المخاوف والمشاعر حول الخسارة القديمة التي حدثت في الطفولة، مثل فقدان الحنان الأبوي. ونتيجة لسبب ما ، فان احتياجات الفرد للحنان والرعاية لم تتم تلبيتها وهو طفل. فالخسارة في الحياة المتأخرة تجعل الفرد حالة إرتكاس أو عودة إلى حالته الإتكاليه عند حصول أو حدوث الخسارة الأصلية. وعليه فأن جزءاً من سلوك الشخص المكتئب يمثل صرخة من أجل الحب(a cry for Love). وهي صورة عن العجز، وطلب للحنان والأمان.

2- نظريات التعلم:

تركز نظريات التعلم في الإكتئاب على ما يجري الآن في حياة الفرد وليس على تجارب الماضي. وضمن إطار نظرية التعلم، هنالك مدخلين رئيسين لتفسير أسباب الإكتئاب. وأحد هذه المداخل يؤكد على التقوية(تدعيم)(reinforcement)، والآخر يؤكد على العوامل المعرفية(الإدراكية)(Cognitive factors).
يقوم مدخل التدعيم(التعزيز) على أساس الافتراض بأن الأفراد يصبحون في حال إكتئاب عندما لا توفر بيئتهم الاجتماعية إلا القليل من التعزيز الايجابي وإن الكثير من الأحداث التي تدفع على الإكتئاب تشتمل على نقص معين في التدعيم المعتاد (مثل وفاة شخص عزيز، الفشل في عمل معين، اعتلال الصحة).
أما المدخل المعرفي للإكتئاب فلا تركز على ما يقوم به الأفراد، بل على كيفية نظرتهم لأنفسهم وللعالم. وتفيد إحدى النظريات المعرفية والتي يمثلها(بيك) بأن الفرد الذي يكون ميالاً للتعرض إلى الاكتئاب يكون قد طور موقفاً عاماً عن تقييم الأحداث من وجهة نظر سلبي ومن منظور النقد الذاتي. فهم يتوقعون الفشل بدلاً من أن يتوقعوا النجاح، وأنهم يميلون إلى تضخيم جوانب الفشل، والتقليل من حجم النجاحات في تقييم أداءهم(مثل الطالب الذي يحصل على درجة ضعيفة في امتحان واحد فقط من بين الامتحانات الأخرى، فأنه يعتبر نفسه شخص أكاديمي سيء التطابق(يعوزه الانسجام والتكيف مع مجتمعه) ، والمرأة التي تعتبر نفسها غير كفوءة، على الرغم من تعاقب الانجازات الجديرة. كما إنهم يميلون إلى أن يلوموا أنفسهم وليس يلوموا الظروف عندما تكون الأمور ليست على ما يرام.(عندما تنهمر الأمطار على الناس الجالسين في(الكافتريا) الموجود في الفضاء الخارجي،


فأن المُضيف يلوم نفسه ولا يلوم الطقس. ووفقا لهذه الفكرة ، فأن تشجيع الأفراد المكتئبين على أن يصبحوا فاعلين أكثر في المجتمع بحيث يمكن أن يحصلوا على
تقوية إيجابية أكثر سوف لن يكون جانباً مساعداً بحد ذاته، حيث أنهم ببساطة سوف يجدون فرصاً جديدة لانتقاد أنفسهموهذا ما يسمى بمفهوم (العجز المكتسب learned haplessness )http:// Alhewar.org))

3- النظريات البيولوجية:

وتقول هذه النظرية انه يزيد الاكتئاب تبعا لبعض العوامل البيولوجية حيث يزيد اثناء فترة الطمث حيث اثناء هذه ا لفترة تحدث تغيرات هرمونية تسبب اضطراب المزاج ووجد ايضا ان مادة السيربازيل يقلل من نسبة بعض الموصلات العصبية فى المخ خاصة الادرينالين والدوبامين وبالتالى يسبب الشعور بالاكتئاب (احمد عكاشة، الطب النفسى المعاصر).

من هم الاشخاص الاكثر عرضة للإكتئاب :

1-النساء اكثر عرضة للاكتئاب من الرجال حيث الالام اليولوجية فى فترات الطمث وايضا الولادة .
2-المسنين حيث يشعرون بان رسالتهم فى الحياة انتهت وينتظرون الموت.
3-الاطفال عندما يتعرض احد الوالدين الى الوفاة او الانفصال .
4-التوائم المتشابهة حيث يتشابهون فى الصفات البيولوجية.(المرجع السابق)


هل يوجد إكتئاب لدى الاطفال؟

الاجابة نعم ولكن هنا ياخذ شكل مختلف حيث ان الطفال لا يعرفون ان يعبروا عن مشاعرهم ولكن هناك بعض العلامات وهى:
1- صعوبة تنظيم الافكار: ان الاطفال الذين يعانون من الاكتئاب عادتا لا يكون لديهم تركيز ولا تذكرللأشياء.ويظهر ذلك فى المشكلات الدراسية وصعوبة اتمام الواجبات.
2- وجهة النظر السلبية: ان المصابين بالإكتئاب يصبحون انطوائيون ويضعون كل جوانب حياتهم فى اطار سلبى.
3- الإحساس بعدم القيمة وبالذنب: دائما ما يشعر الأطفال المكتئبون بضخامة ما يرتكبونه من اخطاء ويعتبرون هذة الأخطاء ناتج لفشلهم فى الحياة وان حياتهم ليس لها قيمة.
4- العجز واليأس: يشعر الأطفال الذين يعانون من اللإكتئاب انهم غير قادرين على فعل اى شىءفى الحياة يمكن ان يخفف يأسهم.
5- الشعور بالوحدة: ان الأطفال الذين يتعرضون للإعتداء من جانب زملائهم يكون لديهم حساسية شديدة لأى إهانات خفيفة من نظائرهم.
6- الأفكار الإنتحارية: يعبر الأطفال المصابين بالإكتئاب عن رغبتهم فى الموت وهناك ايضا بعض العلامات الاخرى مثل:
- العلامات الجسمانية:
ان الإكتئاب ليس مرض عقلى فقط بل يكون له تأثيرات جسمانية ايضا منها:
1- يحدث للمريض تغيرات فى الشهية والوزن: حيث يفقد الطفل الشهية لتناول الطعام او يحدث لديهم رغبة مرضية لتناول الطعام.
2- الإضطراب فى النوم: يحدث لدى الطفل المصاب بالإكتئاب صعوبة فى النوم، يمكنم ان ينامون اكثر من اللازم او حتى ينامون اثناء اليوم الدراسى.
3- الكسل: يكون لدى الأطفال المصابين بالإكتئاب بطء فى ردود افعالهم عند التحدث والمشى ويكون لديهم رغبة فى اللعب وإهمال واجباتهم.
- العلامات السلوكية:
1- الإنسحابية والتجنب: يتجنب الطفل المصاب القيام بالأنشطة اليومية او المسئوليات الممتعة حتى مع الأصدقاء او الاسرة، ويهرب الطفل الى حجرة النوم.
2- التعلق والطلب: يظهر الطفل المكتئب تعلق شديد وإعتمادية وشعور مبالغ فيه بعدم الأمان.
3- القيام بأنشطة مبالغ فيها: يقوم الطفال بأنشطة ويقضون ساعات طويلة فى القيام بها مثل العاب الفيديو جامز او غيرها.
4- عدم الإرتياح: يقوم الطفل المريض بسلوك يتسم بالتململ وإسائة التصرف والتهور.
5- إيذاء الذات: ربما يقوم الطفل المريض بإيذاء نفسه جسديا او القيام بأعمال تعرضه للخطر.
- العلامات العاطفية:
1- الحزن: يشعر المريض بالحزن على اى شيىء تافه ويكون لديه رغبة فى البكاء واحيانا يخفون دموعهم وينسحبون .
2- فقدان المتعة او الإهتمام: يبتعد الطفل المريض عن كل الأشياء التى كانت تستهوية قبل الإكتئاب.
3- الشعور الدائم بالقلق: يتحول المريض الى شخص قلوق متوتر وخائف من اى شىء.
4- الإضطراب: يشعر دائما بالقلق والإضطراب، ويعبر عن غضبة بشكل عصبى. (http://alwaha.com)
علاج الإكتئاب لدى الاطفال:
بناء تقدير الذات:
تنمية شعور الطفل بالكفاءة والاستقلالية والرضا عن الذات.

تجنيبه الشعور بالذنب:
إن طلب الكمالية والقوانين التشددة والقاء اللوم على الطفل ،يجعله أكثر عرضة للأكتئاب من غيره.

التفائل:
كن متفائلاً وتحدث بطريقة إيجابية مع الطفل فإن الآباء المتفائلين يكون أبناؤهم متفائلين غالباً.

الجد والمثابرة:
تعويد الطفل على محاولة التغلب على المشكلات أو العوائق حتى لايشعر بالعجز أمامها.

الاتصال والتواصل:
تشجيع الطفل على التعبير عن ذاته وانفعالاته من خلاال التواصل معه واحترام آرائه ومشاعره فيشعر بالتقبل وتقل دوافع لجوئه إلى الاكتئاب.

الرعاية:
إشعار الطفل بالمحبة والعناية الكافية،من خلال لمسه ومعانقته وإظهار المحبة والسرور عند رؤيته.

القيام بأنشطة ممتعة:
تسلي الطفل وتجعله شريكاً في جماعات اللعب أو الرحلات.

الملاحظة:
لاحظ الطفل باستمرار وخذ بجدية أي إشارة تظهر عليه مثل: فقدان الوزن أو الانسحاب وفقدان الاهتمام وقدم المساعدة الفورية قبل أن تتدهور حالته.

عند تغير مكان الإقامة:
هيئ طفلك مسبقاً لهذا التغيير وحافظ على النظام اليومي قدر المستطاع حتى يشعر الطفل بالارتياح مثل: وقت نوم وترتيب الغرفة بالطريقة التي كنت عليها في المكان السابق.

الإنصات:
يجب الاستماع للمشاعر السلبية للأطفال المصابين بالاكتئاب ، ومناقشتها وتقبلها وتفهمها مهما كانت الاسباب ، ومساندتهم عاطفياً بالحب والحنان.

الحديث الإيجابي:
على المربي إبلاغ الطفل مباشرة بأن العبارات الإيجابية تعمل كمضاد لمشاعر الذنب والتشاؤم فالتفاؤل والتفكير بإيجابية يؤدي إلى العمل بإيجابية والعبارات السلبية تجعل الامر أسوأ فيجب الانباه للحديث السلبي واستبداله بالحديث الايجابي عن الذات مثل مشاعري سوف تتحسن ،وسيساعدني والدي لأتحسن.

التشجيع:
قدم التشجيع والثناء للطفل عندما يبدأبالمشاركة والاستمتاع ولو بصورة بسيطة.

العلاج بالعمل والترفيه:
حدد للطفل أعمالاً خطط لها بعناية ليقضي وقته فيها ويشعر بثقة بالنفس كلما أنجز عملاً منها فالانهماك في العمل يمكن أن يبعد الطفل عن الافكار السوداوية واحرص على نشر جو المرح خلال العمل.

جنب الطفل الوحدة:
قدر المستطاع ولكن ننصحك بعدم المبالغة لأن ذالك يؤدي الى عكس المطلوب .

الاطفال والفراق:
غالباً مايشعر الطفل بمشاعر سلبية قوية في حال الفراق او الموت أو فقدان شيء قيم لذالك عليك مساعدته.(المرجع السابق)

اسباب مرض الإكتئاب:

1- الأسباب الإجتماعية :ما قد حدث في مرحلة الطفولة قد يكون له أثر بالغ في كيفية إحساسك نحو نفسك الآن. الأحداث المأساوية مثل: الاعتداء الجسدي أو الاغتصاب.، وفاة أحد الأقارب أو الأصدقاء، الاضطهاد، الترهيب في التربيه دون الترغيب مشاكل الأبوين أمام الأبناء، الطلاق.

2- الأسباب السلوكية: العجز، الكسل، كيفية التعامل مع التجارب السيئة.
كتم التجربة وعدم الفضفضة ،قلة النوم وكثرة السهر ،الفشل ،عدم الإنجاز، شدة الغضب ،التطلع إلى ما عند الغير، العزلة ،الحزن الشديد ، الحركة وعدم الاستقرار وتباطؤ يلاحظه الآخرون، الاهتمام المفرط بملاحظة الناس وعدم الرضا با هو متاح للفرد.

3- الأسباب الجسدية: الغذاء الفقير في محتواه، أو فقدان اللياقة البدنية ،أو الأمراض مثل الانفلونزا،الولادة، التعاطي المتكرر لبعض المخدارت التي تتعاطى للشعور بالبهجة ،الغربة ،عدم التوازن في الموصلات العصبية في الجهاز العصبي، تعرض الابوين للاكتئاب حيث يكسب للاطفال وراثي.

4- الأسباب النفسية : ضعف الإيمان بالقدر، عدم الرضا،شدة الخجل تحطيم المعنويات ،الخوف من المستقبل، عدم الجرأة في اتخاذ القرار خشية الآخرين ، عدم القدرة على قول لا، الشك، والوسواس التشاؤم والنظرة السوداوية للاشياء((http://bab.com.

انواع الإكتئاب :
1-الوحيد القطب unipolar: فتكون فيه الهجمة الاكتئابية طورية صرفة مدتها بين أربعة أشهر وستة تقريباً، وتطول هذه المدة مع تقدم العمر عادة، تليها مرحلة شفاء مدتها من سنة إلى سنتين تقريباً، ومن ثم يتعرض إلى هجمة اكتئابية أخرى وهكذا طوال حياته. ويكون عدد النوبات على العموم من 2 إلى 8 طوال حياة المريض.


[img][/img]

2-الثنائي القطب bipolar: فتنتاب المريض فيه نوبة اكتئابية تليها مباشرة نوبة هوسية manic تخالف الأولى كلياً ومن ثم تأتي نوبة اكتئابية وبعدها نوبة هوسية وهكذا في مدة تشبه بعض الشبه النموذج الوحيد (http://arab-ency.com)


[img][/img]

اعراض الإكتئاب:

1- الأعراض النفسية العاطفية : يشعرون بهبوط الروح المعنوية معظم الوقت،
يشعرون بعدم الرضا عن أنفسهم وقد يفتقدون الثقة بالنفس، يكونون منشغلين بأفكار سلبية، يشعرون بالعجز والخواء واليأس، يكون لديهم نظرة يائسة ومتشائمة للمستقبل و كثيرا ما يعانون من القلق كذلك الشعور بالخوف.

-2 الأعراض سلوكية : يفكرون في أو يرتكبون أفعال إيذاء النفس أو الانتحار، يلومون أنفسهم ويشعرون بالذنب تجاه الأمور بدون ضرورة، يجدون من الصعب عليه أن يركزوا أو يتخذوا قرارات ، يكونون سريعي الانفعال بشكل غير اعتيادي أو يفقدون الصبر، اضطرابات في النوم، الاستيقاظ المبكر، الأرق أو كثرة النوم يأكلون أكثر من المعتاد فتزداد أوزانهم أو لا يأكلون جيدا فتنقص أوزانهم،
لا يتمتعون بالأنشطة المبهجة ،عادة يعانون من نقص في الرغبة الجنسية، يعانون من الضعف في النشاط والطاقة، يبتعدون عن الآخرين بدلا من أن يطلبوا منهم المساعدة أو الدعم ،عدم التركيز في التفكير والاسترخاء .

-3الأعراض جسدية مثل : الصداع، الآم العضلات، التعرق، الدوار، الإرهاق والضعف العام بعض تلك الأعراض قد تمر على الإنسان العادي في كثير من الأحيان وهذا لا يعني أنه مصاب بالاكتئاب، لأن مجرد ظهور تلك الأعراض لا يكفي بل يجب أن تكون مستمرة ولفترة طويلة حتى يكون التشخيص صحيحا. ant.com) (http://mn-

ملحوظة:
لابد ان تكون هذه الاعراض مستمرة لفترة طويلة اى حوالى 6 اشهر لكى تتحول هذه الأعراض إلى مرض وهنا يتم اللجوء إلى الطبيب النفسى.

علاج الإكتئاب:

1- العلاج بالعقاقير :
هذه العقاقير تؤخذ بواسطة الطبيب النفسى وهى نوفريل، توفرانيل.

2- العلاج بالجراحة :
وتجرى هذه العمليات فى حالة الاكتئاب الشديد واذا لم ينجح العلاج بالعقاقير.

3- العلاج بالعمل والترويح :
حيث يعطى المريض أعمال حددت وخططت بعناية ويقضي المريض وقته فيها وفي العمل يتركز انتباه المريض عن اهتمامه بما يعمل كما يبلغ شعورا بثقة بالنفس كلما أنجز عملا متقنا أن هذا الانهماك في العمل يمكن أن يبعد المريض عن الأفكار السيئة

6- العلاج الترفيهي :
وذلك ينشر جو من المرح والتفاؤل كمشاهدة السينما والعزف على الآلة الموسيقية من قبل بعض المرضى كل ذلك يشعر المريض انه في جو طبيعي يمنعة من الاجترارالفكري.

5- العلاج الديني :
فالعودة إلى الله عن طريق التوجيه الديني اللبق المبسط وتعليم المريض لاستغفار والتوبة وتذكير بخالق كل شيء والصلة بالله عن طريق الصلاة والدعاء كل ذلك يساعد المريض على ترك دنياه الخاصة والعودة إلى الإحساس بالمسؤولية والرغبة في التوافق والعمل على أن يتخلص من السلوك المريض واستبدالها بأساليب سوية ترضي النفس وترضي الله خالقها.


6- العلاج النفسي :
الذي يتجه إلى تزويد المريض بالتأييد وبث الطمأنينة والإيحاء الموجة وإتاحة
الفرصة له بان يكتسب تبصرا بحالته وتقديرا اكثر واقعية لنفسه ومناقشة ما يشعر به من خيبة الأمل والمرارة لاكتساب نظرة جديدة إلى الحياة وما فيها من متعة ورضا مما يساعد على تحسين صحته النفسية والتخفيف من حدة أعراض الاكتئاب لديه .

- العلاج بالصدمات الكهربائية :
أما العلاج بالصدمات الكهربائية فقد كان من بين الاكتشافات الحقة الأولي في علاج الاكتئاب وقد كانت نسبة الاستجابة في حالات الاكتئاب تتراوح بين 70-90 %بعد برنامج علاجي يتآلف من ثماني صدمات إلى عشرة تعطى للمريض بعدل صدمة كل يومين.

8- الرقابة في حالة محاولات الانتحار :
فيجب مراقبة سلوك المريض مع عدم مكاشفته بذلك حتى لا نلفت نظرة إلى التفكير في الانتحار ويجب اكتشاف اتجاهات المريض نحو الموت والانتحار بطريقة علمية حذرة فيجب مراقبة هؤلاء المرضى مراقبة دقيقة ومستمرة ليلا و نهارا حتى بعد تحسن حالتهم.(http://ninjawy.com).

9- العلاج بالرياضة:
حيث أن من خلال الرياضة يشعر الفرد بالراحة وتجنبه ايضا التفكير فى الاشياء التى تزعجه وتشعره بالإسترخاء النفسى.

الخاتمة:
وفى النهاية نقول :

لا تحزن لأن الحزن يزعجك من الماضى ويخوفك من المستقبل ويذهب عليك يومك.

لاتحزن لأن الحزن ينقبض له القلب ويعبس له الوجه وتنطفىء منه الروح ويتلاشى معه الأمل.

لا تحزن لأن الحياة اقصر من ان نقصرها بالشحناء.

و نطلب من انفسنا الاسترخاء على قدر المستطاع وندعو انفسنا الى التفاؤل.


التوثيق:

1- الطب النفسى المعاصر، احمد عكاشة – مكتبة الأنجلو المصرية.

2- www.mn-ant.com

-3 www.alhewar.org

4- www.alwaha.com

-5 www.bab.com

6- www.arab-ency.com

-7 www.ninjawy.com

_________________
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 185
ذكر تاريخ التسجيل : 18/10/2010

http://elmonira-1.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإكتئاب ..... الاسباب والعلاج

مُساهمة  Admin في الإثنين ديسمبر 13, 2010 11:18 am


_________________
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 185
ذكر تاريخ التسجيل : 18/10/2010

http://elmonira-1.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى